شباب متواصل


 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» جامعات جزائر علم او انحلال خلقي ......
الإثنين مايو 09 2011, 02:35 من طرف موسي كرزون الحسني

» مطلوب 4 ملايين توقيع وتصويت لإغلاق غرفة في البالتوك تسب الرسول(صلى الله عليه وسلم)
الإثنين أبريل 25 2011, 04:37 من طرف موسي كرزون الحسني

» ارقام الدكتور الهاشمي في الجمهورية اليمنية
الجمعة ديسمبر 17 2010, 19:35 من طرف الهادي

» اعظم شيء في الحياة ليس ان تموت
الأحد يوليو 18 2010, 23:27 من طرف مريم

» بنت1013 تود التعرف
الثلاثاء يوليو 06 2010, 21:08 من طرف فريد

» باستا الدجاج
الجمعة يونيو 25 2010, 23:08 من طرف الهادي

» ما اجمل ان .
الجمعة يونيو 25 2010, 23:05 من طرف الهادي

» ترحيــــــــــــــــــــــــــــــــب
الأحد يونيو 20 2010, 00:15 من طرف maram

» اعرف شخصيتك ب 6 اسئلة
السبت يونيو 19 2010, 02:18 من طرف وداد

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط شباب متواصل على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط شباب متواصل على موقع حفض الصفحات

شاطر | 
 

 نكهة الموت

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الهادي
عضو بالغ التميز
عضو بالغ التميز
avatar

ذكر عدد الرسائل : 393
العمر : 23
المزاج : شوي شوي
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 24/11/2008

مُساهمةموضوع: نكهة الموت   الإثنين فبراير 02 2009, 22:46

مه وأخوه.. جثّتان هامدتان، وهو يجلس بجوارهما يستنجد العالم، وبينه وبين العالم دبابات العدو الإسرائيلي تحاصر داره المتهدِّمة.. لم يكن يطلب إلا أن يخرج من تلك الوحشة القاتلة بجوار جثتي أمه وأخيه، وأن يتمكن من دفنهما في قبرين صغيرين.. ولكن صرخاته كانت تتلاشى أمام جبروت اليهود، وصَمْت العالم صورة مأساوية رأيناها جميعاً عبر وسائل الإعلام المختلفة.


بين أمِّي وأخي، كيف أنامُ
ليلةٌ أهونُ ما فيها الظَّلامُ
جُثَّةٌ هامدةٌ أمِّي أمَامي
آهِ كم يجرحُني هذا الأمَامُ
وأخي الغالي هنا، يالَهْفَ نفسي
جُثَّة أَذْبلَها الموتُ الزُّؤامُ
بين أمّي وأخي، بين حُطامٍ
آه مما ضمه هذا الحطام
نَكْهَةُ الموتِ هنا تخنُقُ صدري
وزوايا منزلي الغالي رُكَامُ
دَمُ أُمِّي وأَخي يرسمُ حَوْلِي
صورةَ الرُّعْبِ، وللحُزْنِ ضِرَامُ
صورةٌ قاتمةٌ أبصرتموها
وعلى أعينِكم منها جَهَامُ
رُبَّما«حَوْقَلَ» منكم مَنْ رآها
وعلى شاشَتِه منها قَتَامُ
ثم أرخى طَرْفَهُ حيناً، فلمّا
َسكَنَتْ آلامُه لذَّ المنامُ
سَكَرَاتُ الموتِ تَشْتدُّ أمَامِي
وَأَنيُن الأُمِّ في قلبي سِهَامُ
وأخي حاول أَنْ ينطقَ، لكنْ
فاضتِ الرُّوحُ وما تمّ الكلامُ
كلُّ شيءٍ ها هنا صار مُخيفاً
بعد أَنْ قَوَّضَ أحلامي الحِمَامُ
ها هنا الإرجافُ والغَدْرُ انتصارٌ
وهنا الإنصافُ والعدلُ انهزامُ
حاصروني، وأخي يَنْزِفُ عندي
وَدَمُ الأُمِّ على الأَرضِ سِجَامُ
وبقايا الدارِ سِرْدابٌ مُخيفٌ
لم يَعُدْ فيها لأَحبابي مُقامُ
وعلى ناصية الشارعِ جيشٌ
من قرودٍ، كلُّ مَنْ فيه لِئَامُ
آلة الحرب هنا، آلة موتٍ
زادُها اليوميُّ بنتٌ وغُلامُ
زادُها ليلى وإيمانٌ وسُعدَى
ونضالٌ وجهادٌ وعصامُ
زادها اليوميُّ أَشْلاَءُ نساءٍ
وشيوخٍ وهَنَتْ منها العِظَامُ
زادُها في رَحِم الأُمِّ جَنينٌ
ورضيعٌ لم يفارقْهُ الفِطَامُ
آلةُ الحرب هنا وحشٌ مخيفٌ
هائجٌ، غايتُه الكبرى انتقامُ
يا نظامَ الدُّولِ الكُبرى سَمِعْنَا
منكَ لوماً، عجباً كيف نُلامُ؟!
أَتُلامُ امرأةٌ ثَكْلىَ تُنادِي
أَيُلامُ الشَّعبُ بالقهرِ يُسَامُ؟!
أمن الإِرهابِ شارونُ بريءٌ
وهو بالقتل شَغُوفٌ مُسْتَهامُ؟!
أيُّ مِكْيالَينِ ياقومُ لدَيْكمْ
بهما يُلْقَى إلى الَجوْرِ الزِّمامُ؟!
لست أدري، ما الذي تعني لديكم
حُرْمَةُ النَّاسِ، وما يعني السَّلامُ
لكَأَنّي بلسانِ الأرضِ يشكُو
مثلما تشكو من الظلم رِهَامُ(*)
بين شارونَ وبينَ الصَّمْتِ منكمْ
لم يعد للشر في الأرض لِجَامُ
فِتَنٌ أَبْصَرَتِ الشِّيشانُ منها
مارَأتْ كابولُ والأَقصى وجَامُو
أَلْفُ شارونَ هُنَا يا قومُ، أعْدَى
مَنْ يُعاديهمْ وفاءٌ والتزامُ
حاصروني هاهنا، للقصف حولي
دَمْدَمَاتٌ، ولآلامي احتدامُ
هذه داري وربِّ البيت هذا
مسجدٌ يعرفني فيه الإِمامُ
هاهنا صلَّى أبي الغالي وجدِّي
ها هنا قاموا من اللَّيل وصامُوا
ياكرامَ الناسِ في الأرضِ، أَجيبُوا
صرختي، لا تخذُلوني ياكرامُ
أنا لا أطلبُ من تُرْبَة أرضِي
غيرَ قبرينِ، فَهل هذا حرامُ؟!
امنحوني حفرةً، أدفنُ أمِّي
وأخي، فالدَّفن للموتى لِزَامُ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
وداد
عضو بالغ التميز
عضو بالغ التميز
avatar

انثى عدد الرسائل : 1351
العمر : 37
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 30/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: نكهة الموت   الإثنين فبراير 02 2009, 22:58

شكراا عبد الهادي

انتقاؤك متميز


تحياتي

_________________
لـيـتـنـا مِـثـل الأسـامـي لايُـغـيـرُنـا الـزَّمـن
يـكـفـي أن يُـحِـبُـك قـلـبٌ واحـد كـي تـعـيـش
كُـل شـيء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
smisma
عضو بالغ التميز
عضو بالغ التميز
avatar

انثى عدد الرسائل : 536
العمر : 29
العمل/الترفيه : etudiente génie chimique
المزاج : trés bien
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 10/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: نكهة الموت   الثلاثاء فبراير 03 2009, 11:14

شكرا لك الهادي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.sisouma-250.skyrock.com
الهادي
عضو بالغ التميز
عضو بالغ التميز
avatar

ذكر عدد الرسائل : 393
العمر : 23
المزاج : شوي شوي
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 24/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: نكهة الموت   الثلاثاء مارس 17 2009, 23:03

السلام عليكم
شكرا على المرور العطر
تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نكهة الموت
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شباب متواصل :: معا نحو مجتمع سليم :: المنتدى الأدبي : شعر، خاطرة، قصة ...-
انتقل الى: